منتديات التربية والتعليم عين آزال


منتديات التربية والتعليم عين آزال

وراء كـلّ أمّــة عظيـمة تربـيّة عظيـمة ووراء كـلّ تربـيّة عظيـمة معلّــم متمـيّز
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاء
تعلن إدارة المؤسسة العمومية للصحة الجوارية * عين آزال * إلى علم المواطنين الكرام عن فتح نقطة مناوبة طبية بالعيادة متعددة الخدمات بن نويوة ابراهيم عين آزال ( حي حمودة ) ، بحيث سيتم التكفل بالمرضى 24 سا / 24 سا من ناحية الفحص الطبي و العلاجات العامة .********


شاطر | 
 

 إلى السيد سعيد داود

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
iy@d
عضو متميز جدا
عضو متميز جدا
avatar

العمر : 47
المدينة : Ain azel Algérie
الوظيفة : Enseignant
  :
تاريخ التسجيل : 19/09/2007

مُساهمةموضوع: إلى السيد سعيد داود   الأحد يونيو 26, 2011 12:10 pm

سيدي الكريم
نحن نتابع ماتكتبه حول مسيرتك التعليمية باهتمام وشغف كبيرين .فلا تكاد تكتب حلقة حتى نتشوق لقراءة المزيد .إذ فيها من حلاوة الأسلوب وجمال اللغة وكبير الفائدة ما يدفعنا إلى أن نطلب منك كتابة المزيد. خاصة وأنك قد فتحت لنا نافذة من خلالها نتعرف على ماجهلناه من طرائق التعليم وأحوال المعلمين والمتعلمين... آنذاك .ولأجل أن نحافظ على تسلسل الحلقات لم نشأ أن نقاطعك بردودنا ومداخلاتنا و آثرنا أن نرجئها إلى نهاية الحلقات حتى تعم الفائدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sitenseignant.50webs.com
مرواني
عضو متميز جدا
عضو متميز جدا
avatar

العمر : 53
المدينة : سطيف
الوظيفة : مدير مدرسة ابتدائية
البلد :
  :
تاريخ التسجيل : 15/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: إلى السيد سعيد داود   الإثنين يوليو 23, 2012 6:10 pm

ونِعم الرأي أخي إياد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داود سعيد
كاتب متألق
avatar

العمر : 67
المدينة : عين أزال
الوظيفة : مفتش التربية متقاعد
البلد :
  :
تاريخ التسجيل : 04/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: إلى السيد سعيد داود   الإثنين سبتمبر 10, 2012 5:37 pm

أمانة قلّ نظيرها !


منذ أكثر من 3 سنوات اشتريت جوّالا(هاتفا نقالا) صناعة أوروبية أصلية (ماركة)

وقبل أن أكتشف بعضا من خفاياه، ضاع مني في صبيحة يوم من أيام الشتاء في

قلب مدينة سطيف، إذ بعد محادثة مع أحدهم بالهاتف أمام باب سيارتي،

أعدته إلى جرابه (أي إلى مكانه الذي لا يضيع منه)- كما اعتقدت -

لكنه في حقيقة الأمر انزلق من بين أصابعي ولم يدخل إلى

جرابه بل انساب بين لباس الشتاء الخشن فلم أشعر بسقوطه على الأرض،

وأقفلت السيارة واتجهت إلى مكان عقد اجتماع مهني، دون أن أتفطن

لفقدان هاتفي، لم أغادر مدينة سطيف طيلة ذلك اليوم إلى غاية المساء،

وعندما عدت إلى عين أزال مساء ودخلت بيتي ؛ فوجئت بضياع

جوالي، فبحثت في سيارتي، ولما لم أعثر عليه اقتنعت بضياعه في

عاصمة الهضاب. ارتابني الشك في البداية بأني تعرضت للنشل،

وإن من نشل الجهاز لن يعيده، فقلت في نفسي:

أتصل برقمي لعل من انتشله يتفاوض أو يعيد الشريحة - على الأقل -

تفاديا للإجراءات التي تتطلبها عملية الإبلاغ عن ضياع.

واتصلت فجاءني رد شاب ثم انقطع الخط، ولما ضبطت الرقم مرة أخرى،

كان المجيب رجلا كبيرًا ، قال لي كيف أتأكد بأنك صاحب الهاتف

والذين اتصلوا بهذا الرقم كثيرون؟؟؟

فقدمت له هويتي، وقلت له إذا كنت لا تريد إعادة الجهاز؛

على الأقل أعد لي الشريحة،

وكان جوابه مفحما أنا لا أريد الاحتفاظ بهاتف لا يخصني

وسأعيد الهاتف بشريحته إلى مالكه،

لكن بعد أن أتأكد من شخصيته. تنفست الصعداء بعد سماعي

هذا الرد اللطيف الظريف، وطلب مني عندما أريد زيارة سطيف

لاسترداد الجوّال أن أخبره حتى يحضر إلى مكان نتفق عليه.

ربطتني بعد ذلك أشغال وسفريات لمدة 3 أيام أو أكثر،

وفي نهايتها لما كنت عائدا من قسنطينة رفقة بعض أفراد أسرتي

اتصلت بهاتفي الذي بدأت بطاريته تتناقص، واتفقت مع حامله الالتقاء

بالقرب من محطة الحافلات وهي معروفة وقلما يجهلها أحد.

التقيت بأب مع ابنه الذي كان يدرس في النهائي ومقبل على اجتياز امتحان البكالوريا.

فلما سألت عن مهنة الأب وجدته معلما ووجدت أنه كان من بين المعلمين

الذين أشرفت عليهم إثر تخرجي من مركز التفتيش في الثمانينيات،

وذكرني بكثير من المواقف التي امتازت بها تجربتي التربوية في تلك السنة،

وكان سعيدا بهذا اللقاء، مستدلا بالمقولة : [رب صدفة خير من ألف ميعاد]،

ولولا العائلة التي كانت تنتظرني بالسيارة لقضينا وقتا ممتعا في

نبش الذاكرة والاستماع لشريط الذكريات، فشكرا له ولابنه الخلوق الطيب

الذي عثر على جهاز الهاتف، ولم تسول له نفسه الاستحواذ عليه.

والخلاصة أني عدت بجهازي سالما غانما، ولا زال يرنّ بيدي إلى غاية اليوم،

وسبحان الذي لا يضيع أجر المحسنين.

تعمّدت وضع هذه الحادثة تحت تعقيب السيد مرواني (في مراسلة مني وموجهة

إلى نفسي) لعلني أفقد جهازي مرة أخرى بجوار المؤسسة التي يشرف عليها ،

فتكون سببا في التعرف عليه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المثنى
عضوجديد
عضوجديد
avatar

العمر : 54
المدينة : سطيف
الوظيفة : معلم
  :
تاريخ التسجيل : 20/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: إلى السيد سعيد داود   الإثنين نوفمبر 05, 2012 3:03 pm

ماشاء الله بارك الله فيكم شيخنا


أنا التقيتك في سنوات ماضية وكان ذلك بمدرسة كوسة وقد قدمت لي خدمة لن أنساها ما حييت فبارك الله فيكم

أخوك نورالدين قروي من عين ولمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إلى السيد سعيد داود
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التربية والتعليم عين آزال :: القسم التربوي العام :: منتدى المربين المتقاعدين-
انتقل الى: